قاضي إخواني vs تميم.. الأول يفضح طموح الحمدين لأستاذية العالم

الجمعة، 12 يوليه 2019 12:00 م
قاضي إخواني vs تميم.. الأول يفضح طموح الحمدين لأستاذية العالم
حسن البنا

تهدف استضافة الدوحة لمنتدى شبابى يضم الصف الثانى من قيادات جماعة الإخوان، يأتى لتسخير الجماعة فى تحقيق أهدافها، أما الجماعة تعمل على تحقيق ما تسميه أستاذية العالم.
 
عماد أبو هاشم، القاضى المنشق عن جماعة الإخوان، كشف الدور الذى تلعبه الإخوان لصالح قطر، قائلًا: إن شعب الإخوان يزعم  أن قوم عاد هم بناة الأهرام و ليس قدماء المصريين ،  ساخرا منهم قائلا: ألم يقرأ هؤلاء فى طلاسم تلمود أسفارهم أن قدماء القطريين على ضفاف النيل هم من شيدوا المعابد والقصور و بنوا الأهرامات و أن الحضارة القطرية القديمة هى أقدم و أعرق الحضارات؟
 
وواصل القاضى المنشق عن جماعة الإخوان، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، قائلا: ألم يطلعوا على صفحات متون هيرمس المفقودة التى كتبت بلغة غير مفهومة فيعرفوا أن إمبراطورية قطر القديمة استطاعت - منذ آلاف السنين - أن تحارب طواحين الهواء و أن تغزو الفضاء وأن تخضع جميع ممالك الأرض و السماء تحت حكم سلالة «آل أول» و هم أسلاف أسرة «آل ثانى» التى تحكم - حاليا - إمارة قطر؟
 
واشار عماد أبو هاشم، إلى أن قطر تستخدم الإخوان فى تزوير التاريخ:  لقد نجح الأحفاد من أسرة «آل ثاني» فى تسخير شعب الإخوان، من أجل استعادة أمجاد حضارة الأجداد واسترداد أستاذية العالم فى كل الأمصار و البلاد ، و غدا سيكمل - من بعدهم - غزو الفضاء و محاربة طواحين الهواء أحفادهم من أجيال: «آل ثالث» و «آل رابع» و«آل خامس» و«آل عاشر» إلى «آل ما لا نهاية» ولأن فيثاغورس لم يعرف للأعداد نهاية فإن محاولات القطريين اجتياح العالم وغزو الفضاء الخارجى لن تنتهي-أبدا - من تلقاء ذاتها ما لم يوقفها شعب مصر العظيم قاهر الهكسوس والتتار والإخوان.
 
من جانيه أكد إبراهيم ربيع، القيادى السابق فى جماعة الإخوان، أن قطر تلعب دورا كبيرا فى دعم جماعة الإخوان الإرهابية،  وتجميل صورتها أمام دول العالم عبر حملات علاقات عامة تنفق فيها قطر الملاييين ، مضيفا أن من بين هذه الحملات شراء مساحات كبيرة فى صحف إنجليزية، لنشر مقالات مكذوبة ومفبركة لقيادات الجماعة، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية.
 
وفى وقت سابق كشف تقارير إعلامية عربية عن تحركات تقوم بها الدوحة باحتضانها لمنتدى شبابى يضم قيادات الصف الثانى من جماعة الإخوان في قطر ، حيث اختارت الدوحة بدقة المجموعات المشاركة من شباب جماعة الإخوان لتتماشى مع توجهها، وكانت التدريبات والورش التى تمت فى المنتدى الذى اختتم أعماله الثلاثاء، أشبه بمخيمات دعوية وتكوينية لجماعة الإخوان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق