سارق الأغنياء

الخميس، 06 يونيو 2019 03:42 م
سارق الأغنياء
آمال فكار

 
يعترف أنه لص محترف فلا يسرق سوي الأغنياء، فقد كان يجلس في قفص الاتهام مكبلاً بجملة أحكام صادرة ضده تبلغ عشرين عاما، وينتظر خمسين قضية سرقة آخري.. كل الحاضرين نظروا إليه يتمتمون "الله اعلم متي سيخرج النسناس-وهو الاسم المعروف عنه".
 
كان يجلس ويعترف لمن حوله بقوله "بدايتي لم تكن كذلك، فأنا لست أبنا لأسرة فقيرة لكى أسرق، على العكس أنا أبن أسرة غنية، وأبي كان رجل أعمال ومات في حادث سيارة علي طريق الإسكندرية وترك خلفه خيرا وفيرا، وأمي كانت سيدة فاتنة وجميلة جدا وعندما تقدم لها تاجر غني من بورسعيد لم تتردد، فتزوجته وتركتنا نحن الخمسة، أربع بنات وأنا، تركتنا مع الشغالة ونسيت أنها أمنا وعاشت حياتها الجديدة في بورسعيد، ومع مرور الأيام أهملت الدراسة وتغيبت كثيرا حتى فصلتني المدرسة وكان صديقي المقرب لي أبن الشغالة، ومن خلاله تعرفت علي أشياء غريبة عليّ، ولاني كنت خفيف الحركة فأطلقوا عليّ اسم "النسناس".. علمني صديقي كيف اسرق لجيران وأتسلق المواسير واستهوتني المغامرة وانحرفت كما انحرفت إخوتي البنات".
 
ويضيف النسناس "كانت أول سرقه في حياتي راديو ترانزيستور وألف جنية، كنت حينها في عمر الـ14، ووقتها قررت أن أسرق فيلا، وبعد القبض على، سلمتنى الشرطة لولى أمري وهو زوج أمي، الذى لم يسألني لماذا سرقت بل اعطاني نقود كثيرة وتركنا، فعدت مرة ثانيه للسرقة.. سرقت كثيرا وركبت أفخم السيارات، وارتديت اغلي الثياب، وكان مظهري لا يوحي أبدًا أنني لص، لأننى لا اسرق إلا الأغنياء.. في تلك الفترة أحببت فتاة فقيرة تدرس في كلية الأداب، وانبهرت بي وتقدمت لها ولم يسألني والدها عن عملي أو أهلي، فأسرتها انبهرت بكرمي الذائد، لأنني كنت أنفق عليهم بغير حساب حتي إن أباها كان يناديني بلقب "الباشا"، ونسيت إنني ألقب بالنسناس".
 
ويكمل النسناس قصته " غرقت في قصة الحب لكن الفتاة كان لديها عم يعمل ضابط شرطه، وارتاب مني وبدأ فى التحرى عنى، إلى وصل لسجل جرائمى فطردني من البيت وهددني بالحبس إذا تعرضت لخطيبتي مرة أخري، وانتهت قصة حبي وأصبحت شرسا بعد أن فشلت في الزواج بها، وأثناء سرقتي لفيلا بجوارنا قبض عليّ بواب الفيلا ومعي حقيبة المجوهرات".
 
وينهى النسناس قصته بقوله " أنا أسرق منذ خمسه وعشرون عاما لكني كنت لصا محترما فلم أتسبب فى أذية أحد، ولم أسرق فقيرا، كنت أركز على سرقة الأغنياء فقط.. وأنا اليوم نادم على ما فعلته، وإذا خرجت من السجن سأبدأ من جديد وابحث عن أسرتي وأعيش بالحلال".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق