الزوجة المخدوعة

الإثنين، 20 مايو 2019 01:59 م
الزوجة المخدوعة
آمال فكار

 
صرخت الزوجة الحسناء من هول ما سمعت وتصورت أن من حمل إليها الرسالة لابد أنه أخطأ في العنوان، فهي لا تعرف عن المخدرات الا ما تسمعه فى الإذاعة او تراه فى التليفزيون، وليس من المعقول أن يكون زوجها "صافي" رجل الأعمال الذي تزوجته من خمس سنوات هو الذي ضبط، ويريدون تفتيش شقتها بحثا عن كمية من المخدرات، ومن جاء يطلبها إلي الذهاب لإدارة مكافحة المخدرات لسؤالها وتحضر معها محامي.
 
استيقظت "أسماء" من حلمها الجميل، فزوجها ما هو الا لص وتاجر مخدرات وليس رجل أعمال، فعندما تقدم للزواج منها كان يملك سيارة فاخرة، وبين أصابعه سلسلة ذهبية وأنيقة وغالية الثمن، ويتحدث بعبارات أجنبية، وكان شاب أنيق جدا فتزوجته وطلب منها ترك دراستها في كلية التجارة وتكون زوجه له فقط، أغرقها في النعيم والحياة الحلوة، وسافر بها إلي تركيا واليونان وسوريا، ولم تتصور أن زوجها الذي تحبه مهمته وعمله توزيع المخدرات بسيارته، كما عرفت أنه سرق بعض الفيلات، وهنا تسألت، هل الرجال الذين يسيرون معه بملابسهم الانيقة وبرفناتهم الساحرة هم لصوص ايضا؟.. فزوجها يمتلك ثلاث عمارات وثلاث سيارات وأكثر من مليون جنية فى البنوك، وكاد يطير من الفرح عندما انجبوا طفلهم الوحيد وكان لديه شقة يستخدمونها في الادمان ولعب القمار.
 
كيف تعرضت للخداع لخمس سنوات وهي تظن أنه زوج مثالي؟!.. فجأة اكتشفت أنه قبل دخوله عالم تجارة المخدرات، كان "حرامى شقق"، وسجن أكثر من مرة وله زوجتين وخمس أولاد غير ابنه "حماده" منها هي زوجته الثالثة.
 
ولأن "صافى" كان ذكي جدا وأرهق الشرطة في خداعهم، فقد رسمت الشرطة خطة بأن دخل حياته شاب أسمر أوهمه انه من الصعيد ويريد كمية من المخدرات بكافة أنواعها لتوزيها فى الصعيد فى عيد الفطر، وكان هذا الشاب يأتي إليه فى سيارة انيقة فلم يشك فيه "صافي" ووضع نفسه تحت أمر الشاب الصعيدي، وفي يوم القبض عليه كان هذا الشاب الصعيدي ذاهب إليه ومعه النقود لشراء المخدرات، ووقف بسيارته إمام احدي الفيلات في مدينة نصر، لكن تم القبض عليه وأكتشف أن الشاب الاسمر الذي يتعامل معه ما هو الا ضابط في إدارة المخدرات واوقع به.
 
هكذا سقط "صافي" وسقطت أحلامه، وضاعت منه زوجته الجميلة فقد أحضرت معها المحامي لا ليقف بجواره، لكن ليطلقها من زوجها اللص تاجر المخدرات بعد أن خدعها، وأقنعها أنه رجل أعمال، لكنه سقط في قبضة الشرطة، وطلبت من المحامي إثبات حالة زوجها وضبطه متلبس بتجارة المخدرات حتى يكون لها الحق في طلب الطلاق، وتركت دبلة الزواج بعد أن خلعتها من يدها وخرجت باكية وهي تقول "لقد خدعت فأنا لست زوجة رجل أعمال، لكن زوجة لص وتاجر مخدرات".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق