أردوغان يؤجج الخلاف مع أمريكا حول إس 400.. ماذا قال؟

الأحد، 16 يونيو 2019 08:00 م
أردوغان يؤجج الخلاف مع أمريكا حول إس 400.. ماذا قال؟
أردوغان

تسير صفقة تسليم أنظمة الصواريخ الروسية "إس 400" إلى تركيا وفقًا للجدول الزمني المخطط له، وهو ما انعكس على رفع رجب طيب أردوغان وتيرة التحدي مع واشنطن بإعلانه موعد بدء وصول الصواريخ إلى أنقرة.
 
ورغم الضغوط والتحذيرات التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي الناتو لأنقرة في حال تمت صفقة إس 400، إلا أن الرئيس التركي أكد بحسب ما نقلته قناة إن تي في التلفزيونية الأحد أكد توقعه بدء وصول منظومة إس-400 الصاروخية الدفاعية الروسية إلى تركيا في النصف الأول من يوليو.
 
ومن المتوقع أن تؤجج هذه التصريحات التوتر بين تركيا وأمريكيا، المتحالفتان في حلف شمال الأطلسي، حيث نقلت القناة عن أردوغان قوله للصحفيين على متن طائرته أثناء عودته من زيارة إلى طاجيكستان "بحثنا موضوع إس-400 مع روسيا. قضية إس-400 محسومة بالفعل... أعتقد أن المنظومة ستبدأ في الوصول في النصف الأول من يوليو".
 
وتشكل هذه الصفقة الروسية مع تركيا  العضو في الحلف الأطلسي، وفقًا للولايات المتحدة، تهديدا لدفاعات الدول الغربية، وهو ما أدى إلى تخيير أمريكا أنقرة بين الصواريخ الروسية، والحصول على المقاتلات الأمريكية من نوع إف-35 التي وقعت اتفاقا لشراء 100 منها، قبل أن تعلن تعليقها تسليم هذه المقاتلات لتركيا.
 
وصعدت تركيا من لهجتها تجاه واشنطن، الخميس الماضي عقب تحذيرات أمريكية بشأن استبعاد تركيا من برنامج الطائرة المقاتلة "إف 35"، في حال استمرت في خططها المتعلقة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس 400"، وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الخميس، ردا على تحذيرات واشنطن بخصوص الصفقة، إن بلاده لن تتراجع عن قرار شراء إس-400، مضيفا أن تركيا "ترفض أي إنذارات" بشأن هذا الأمر، بحسب وكالة رويترز.
 
وجاءت تصريحات أوغلوا أيضا عقب كشف وكالة رويترز الأٍسبوع الماضي  أن واشنطن قررت عدم قبول المزيد من الطيارين الأتراك للتدريب على مقاتلات "إف-35"، وهو الأمر الذي كانت الإدارة الأمريكية تتوعد به منذ أشهر، وأوضح مسؤولان أمريكيان أن القرار لا ينطبق، حتى الآن، إلا على الدفعات المقبلة من الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة التركية التي تأتي عادة إلى الولايات المتحدة.
 
ويتدرب نحو 6 طيارين أتراك حاليا في قاعدة لوك الأمريكية، كما يعمل 20 تركيا في صيانة الطائرات في القاعدة نفسها، إلا أن يبدو أن التهديدات الأمريكية لا تعير اهتمام تركيا، حيث أكد أوغلو أن صفقة صواريخ إس- 400 قد أبرمت بالفعل، وأن "تركيا لن تتراجع عن قرارها بسبب هذه الإنذارات".
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق