بتكلفة تتجاوز الـ101 مليون دولار.. المواصلات مجانا للنساء في نيودلهي

الأربعاء، 12 يونيو 2019 09:00 م
 بتكلفة تتجاوز الـ101 مليون دولار.. المواصلات مجانا للنساء في نيودلهي
سيدة داخل القطار بالهند

 
فى خطوة اعتبرها البعض جريئة، تخطط العاصمة الهندية نيودلهى لأن تكون وسائل النقل الحكومية فيها، سواء الحافلات أو المترو، مجانية للنساء على أمل أن يعزز ذلك إقبالهن على المواصلات العامة بأعداد كبيرة، والتأكيد على دعم المرأة فى واحدة من أكبر عواصم العالم المنكوبة بالجرائم ضد النساء.
 
 
 
جاء هذا الإعلان من جانب أرفيند كيجريوال رئيس وزراء دلهى، قبل شهور من انتخابات يخوض خلالها حزبه منافسة حامية مع حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودى.
 
وقال كيجريوال للصحفيين "تعتبر المواصلات العامة الأكثر أمانا للنساء. ومع وضع ذلك فى الاعتبار، قررت الحكومة أن تكون كل الحافلات والمترو مجانية للنساء".
 
 
 
ويعيش فى نيودلهى، نحو 26 مليون شخص نصفهم تقريبا من النساء، ووفقا لأحدث بيانات اتحادية بشأن سجلات الجرائم نُشرت عام 2017، تشهد نيودلهى أعلى معدل للجرائم ضد المرأة فى الهند.
 
وقال كيجريوال، إن الخطة سيتم تطبيقها فى غضون فترة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر بتكلفة تبلغ حوالى سبعة مليارات روبية (101 مليون دولار) حتى نهاية العام الحالى.
 
 
 
وينتمى كيجريوال لحزب آم آدمى (الإنسان العادى) الذى فاز باكتساح فى انتخابات دلهى عام 2015 لأسباب منها تعهده بتحسين مستوى الأمان للمرأة.
 
 
 
لكن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وبعض الناشطين فى مجال حقوق المرأة رفضوا هذا المقترح باعتباره حيلة قبل الانتخابات المقررة فى أوائل العام المقبل، وقال الحزب الحاكم، إنه لا يوجد عدد كاف من الحافلات فى دلهى لاستيعاب أعداد كبيرة من النساء.
 
 
 
 
 
حكومة لوكسمبورج: المواصلات مجانا للجميع بهدف تخفيف الزحام المرورى
أعلنت حكومة لوكسمبورج، فى واقعة هى الأولى على مستوى العالم، إلغاء تحصيل تذاكر المواصلات العامة بجميع أنواعها تماماً، لتصبح مجانية.
 
 
 
ووفقاً لموقع جريدة "الإنديبندنت" البريطانية، فإن أغلب المواطنين فى كل دول العالم والسائحين يشكون ارتفاع أسعار المواصلات، إلا حكومة لوكسمبوغ الائتلافية الجديدة، أعلنت إلغاء التذاكر تماماً فى المواصلات العامة من القطارات والمترو والحافلات بشكل كامل، فى الصيف المقبل، لتصبح لوكسمبورج أول بلد فى العالم يجعل المواصلات مجانية تماما.
 
 
 
وتعد لوكسمبورج حالياً من أرخص دول العالم فى تذاكر المواصلات، إذ تكلّف رحلة مدتها ساعتان بالحافلة 2 أورو فقط، وهى تغطى أى رحلة فى الدولة التى تعد الأصغر من حيث المساحة والسكان فى أوروبا، حيث تبلغ مساحتها 999 ميلاً مربعاً فقط. بينما يبلغ سعر تذكرة القطار للدرجة الأولى 3 أورو للرحلة، وتذكرة الدرجة الثانية طوال اليوم على جميع أنواع وسائل النقل العام 4 أورو، فيما يمكن مواطنيها الحصول على تذكرة سنوية لوسائل النقل يطلق عليها "mPass" مقابل 150 أورو لجميع وسائل النقل العام، كما يسافر الأطفال مجاناً.
 
 
 
وجاء قرار حكومة لوكسمبورج الجديدة، من أجل تشجيع المواطنين على ترك سياراتهم الخاصة واستقلال الحافلات والقطارات، لتخفيف الزحام المرورى، خاصة بمدينة لوكسمبورج العاصمة.
 
 
 
وبرغم أن قرار توفير وسائل نقل مجانية سبق اتخاذه فى بعض المدن والولايات، من أجل التخفيف من الازدحام، حيث وفرت بعض الولايات الأمريكية بعض الحافلات المجانية، إلا أنه لأول مرة تلغى كل الرسوم من كل المواصلات العامة.
 
 
النظام الجديد فى لوكسمبورج وإلغاء تكاليف المواصلات العامة كليا، أثار مخاوف بعض مواطنيها، من تأثر جودة المواصلات التى يستقلونها، طبقا لما أكده كلود موين، مدرس يتنقل بالقطار إلى مدرسته.
 
 
 
كما لم تعلن الحكومة تفاصيل النظام الجديد بعد وسط مخاوف من المواطنين، من انتقال بعض المشردين وأطفال الشوارع للإقامة فى المواصلات العامة بشكل كامل، بخاصة فى فصل الشتاء فى ظل أنها باتت مجانية، والاستلقاء على أرصفة الشوارع والمحطات، بالإضافة لعدم إعلان من يكون له الأولوية فى الجلوس فى مقاعد الدرجة الأولى أو الثانية بالقطارات، بخاصة أن نظام الأسعار يشهد تمييز الناس فى الدرجات طبقا لما يدفعونه.
 
 
 
وأتاحت العاصمة الإستونية تالين من قبلها وسائل النقل مجانا فى يناير عام 2013، بهدف القضاء على الازدحام المرورى وفى الوقت نفسه مساعدة أصحاب الدخول المنخفضة، ويدفع السكان المقيمون فى المدينة اثنين يورو مقابل الحصول على بطاقة خضراء تتيح لهم استخدام جميع وسائل النقل فى المدينة.
 
 
 
كما تتيح مدينة دانكيرك الفرنسية لسكانها استخدام الحافلات مجانا منذ سبتمبر 2018. وبعد شهر واحد من تنفيذ هذا القرار، قال عمدة دانكيرك، باتريس فيرجريت، أن عدد ركاب وسائل النقل العام زاد بنسبة 50% فى بعض الحافلات، وبنسبة 85 فى البعض الآخر، وأن رضا الناس عن خدمة الحافلات زاد بعد أن أصبحت مجانية.
 
 
 
وفى العاصمة الإستونية تالين، لاحظت دراسة أجريت حول مجانية وسائل النقل، أن هناك أثرا سلبيا لم يكن فى الحسبان، إذ انخفضت مسافات الرحلات للركاب بنسبة 10 فى المئة، ما يدل على أن السكان أصبحوا يستخدمون وسائل النقل العامة فى الرحلات القصيرة التى قد يقطعونها سيرا أو بالدراجة.
 
 
 
وفى بعض الولايات الأمريكية ﻫﻨﺎﻙ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻟﻠﻨﻘﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ، ﻭﻟﺪﻯ ﻣﺪﻥ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﺍﻟﺒﺎﺻﺎﺕ ﺃﻭ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ (ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺸﺎﺭ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺃﻳﻀﺎ ﺑـ“ﻗﻄﺎﺭﺍﺕ ﺍﻷﻧﻔﺎﻕ” [subways] ﺃﻭ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺒﺎﺹ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ [trolleys] ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺮﺍﻡ [streetcars]. ﻭﺑﺈﻣﻜﺎﻥ ﺃﻱ ﺷﺨﺺ ﺭﻛﻮﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻟﻴﺎﺕ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺃﺟﺮﺓ ﺿﺌﻴﻠﺔ. ﻭﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻣﺎﻛﻦ، ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻚ ﺷﺮﺍء ﺑﻄﺎﻗﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻟﺮﺣﻼﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﻗﻄﺎﺭ ﺍﻷﻧﻔﺎﻕ ﺃﻭ ﺍﻟﺒﺎﺹ. ﻭﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻚ ﺃﻳﻀﺎ ﺩﻓﻊ ﺃﺟﺮﺓ ﻟﻜﻞ ﺭﺣﻠﺔ ﻭﺳﻴﺎﺭﺍﺕ “ﺍﻟﺘﺎﻛﺴﻲ” ﻫﻲ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺗﻘﻠﻚ ﺃﻳﻨﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺃﺟﺮﺓ. ﻭﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﻛﺴﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻛﻠﻔﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻧﻮﺍﻉ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﻌﺎﻡ.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق