3 أعوام على الماقطعة وقطر لا تزال خارج السرب.. لماذا تصر الدوحة على دعم الإرهاب؟

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 02:00 م
3 أعوام على الماقطعة وقطر لا تزال خارج السرب.. لماذا تصر الدوحة على دعم الإرهاب؟
تميم بن حمد

مع مرور العام الثالث على المقاطعة الخليجية والعربية لقطر بسبب دعمها للإرهاب، لا تزال الدوحة تواصل  على نهجهل الخاطئ الذى كبّدها كثيرًا من الخسائر، على المستويين المحلى والدولى، ليس فقط فيما يتعلق بالجانب الاقتصادى، بل السياسى أيضًا.

ويواصل تنظيم الحمدين خيانته للدول العربية، وانقلابه على جميع التوافقات العربية وكان آخرها تبديل موقفه من قمم مكة رغم حضور رئيس وزرائها، حيث أكد تقرير نشرته مباشر قطر أن قطر على مدار العاميين الماضيين استنزفت خزانتها في مساعٍ وهمية لإظهار عدم تأثرها بالأزمة مع دول المقاطعة، لكن  المصارف القطرية شهدت أزمات فى السيولة.

وأكد التقرير أن حكومة قطر توجهت إلى بيع بعض أصولها السيادية، مشيرًا إلى أن الاقتصاد القطرى يعيش اليوم واحدة من أسوأ فتراته.

في نفس الوقت استمر الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، في فضح مخططات قطر لاسقاط الدول العربية، مشيرا إلى تورط الدوحة وقناة الجزيرة فى مخطط محاولة إسقاط السودان، وقال فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": فى كل دولة يكرر تنظيم الحمدين الإرهابي السيناريو المعد مسبقآ، حيث تم تنفيذه في مصر، وعصابة الدوحه تدعم بقوة وقناة الجزيرة تسوّق وتحرض فى السودان لتنفيذ مخططات التخريب والفوضى بدلآ من أن يكون الإعلام يساعد على الطمأنينة والاستقرار أصبحت الجزيرة تحرض على القتل والخراب!.

وتابع الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى: لايخفى على أحد خيانة تنظيم الحمدين الإرهابي لأشقائهم، فمن خان الله ورسوله والحرمين الشريفين وبيت المقدس لاغرابة ولاعجب أن يخون أهله وجيرانه!.

ووجه أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، رسالة إلى الشعب القطرى قائلا: إخواني الشرفاء مواطني ومسؤولي قطر سجلوا موقف، لدينكم، لعروبتكم ونحن أغنياء بالله عن كل محايد ومنخدع.

بدوره أكد جابر المرى، المعارض القطرى، أن حكومة تميم بن حمد ترى دول الرباعي العربى أعداء عكس رؤيتها لتركيا وإيران وإسرائيل التى تراهم حلفاء، حتى وصل الأمر إلى تصريح أكبر الباكر الأمين العام لمجلس السياحة القطري والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، بوصف المصريين بالأعداء.

وأضاف المعارض القطرى أن حكومة تميم بن حمد بوليسية من الطراز الأول حيث تستغل أى قضية لخدمة مصالحها السياسية من خلال استغلالها ضد خصومها إعلاميا و سياسياً، واقتصادياً، كما تستغل أى قضية ضد القطريين المعارضين من كتاب ، إعلاميين ، مثقفين ، وغيرهم لقمعهم وتغير مواقفهم التي تخالف آراء الحكومة و نهجها.

وبشأن انقلاب قطر على الاتفاقيات العربية والتوافقات فى المنطقة، أكد خالد الزعتر، المحلل السياسى السعودى، أن قطر انقلبت على قمم مكة ومحاولة التشكيك بالإجماع الخليجي والعربى والإسلامى وتحريف الحقائق.

وأضاف المحلل السياسى السعودى، أن الدوحة تسعى لضرب النجاح الذى حققته قمة مكة الخليجية والعربية والإسلامية التى أجمعت على إدانة الإرهاب الإيراني ، وفرض مزيد من العزلة على إيران.

بشأن خسائر النظام القطرى من مقاطعة دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة إرهاب الدوحة، أكد تقرير عرضته قناة مباشر قطر، أن تنظيم الحمدين وعلى مدار العامين الماضيين، 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق