«المذيع المهزأ».. متصلون قناة مكملين: الإخوان خربوها وإنتم عاوزين تدمروها

الجمعة، 12 يوليه 2019 11:00 ص
«المذيع المهزأ».. متصلون قناة مكملين: الإخوان خربوها وإنتم عاوزين تدمروها
الاخواني احمد سمير
دينا الحسيني

«اللي ميربهوش أمه وأبوه يربيه المصريين».. مقولة تنطبق حرفياً علي الإخواني الهارب أحمد سمير الذي إنضم كإعلامي ضمن فريق قناة مكملين التي تبث من تركيا وممولة من جهاز مخابراتها لتنفيذ أجندة دول التحالف علي الشر " تركيا وقطر وحلفائها ".
 
ذاع صيت مقدم برنامج «ألو مكملين» ليس لحرفيته المهنية في مجال الإعلام، وليست لحججة القية في إقناع المخدوعين من شباب الجماعة الإرهابية المغرر بهم ممن يتابعوا حلقاتة من تركيا، وإنما لحلقاتة الساخرة وما يحدث فيها.
 
برنامج "ألو مكملين" أصبح من أكثر البرامج التي تتلقي مكالمات الهاتفية من المتصلين لتوبيخ المذيع وتلقينة درساً في الوطنية، حتى أصبح المذيع يستحق وبجدارة لقب «المذيع المهزأ»، فلا تخلو حلقات هذا «المهزأ» أحمد سمير من مكالمات البسطاء من المصريين الذين يفضحوا كذب ما يلقيه على مسامع الآخرين من أكاذيب وتحريف للحقائق وتشويه أي إنجاز تحقق علي الأرض المصرية.
 
فها هي سيدة بسيطة الحاجة ليلى ومن الواضح من طريقتها في الحديث أنها ريفية تتحدث بعفوية وتلقائية قائلة: «أنتم بعتم البلد وعقلكوا راح منكو، إنتم بتضحكوا على الناس بإيه؟، ده مرسي كان خارب البلد وإنتم في غيبوبة عشان شوية فلوس».
 
وفي حلقة أخرى يتلقى البرنامج مكالمة متصل من الجيزة والذي قاطع المذيع أثناء محاولة تشوية بطولة الأمم الإفريقية والتشفي في خروج منتخب مصر من البطولة، قائلًا له: «أنت من مصر أصلاً.. إنت ومعتز مطر ومحمد ناصر مستحيل تكونوا من مصر.. إنتم بتسخنوا الناس علي البلد كلها وإنتم قاعدين برا».
 
ومكالمة هاتقية في يوم أخر من سمير المتصل من المنوفية: «انتم مش شايفين أي مشاريع في البلد بتتعمل واضحة للشعب»، وحينما طالبة مذيع قناة الإخوان ذكر أي إنجاز تحقق في مصر رد المتصل بثقة: «فيه شبكة طرق قوية اتعملت، شكبة كهرباء قابلة للتصدير، إسكان اجتماعي للشباب، إسكان اجتماعي للدولة، وبنية تحتية قوية».
 
وحينما حاول «المهزأ»، مقاطعة المتصل مضللاً بحديثه: إنها إنجازات كانت في عهد الإخوان، رد المتصل: «الإخوان سببوا مشاكل ووعدوا بحلها في 100 يوم ومعملوش حاجة، والبلد كلها فاقت والعساكر اللي بتشتموهم هما اللي بيبنوا البلد وبيضرب عليهم نار ويموتوا».
 
وفي نفس الحلقة سيدة أخرى تتصل من القاهرة: «إنتم شوية دولارات عميتكوا وعميت قلوبكم عشان تخرجوا تشتموا في البلد اللي خاليتكم رجالة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق