"احنا شغالين بالحته".. رئيس البرلمان ينتقد الحكومة لتأخرها في تقديم قوانين التأمينات والجمعيات الأهلية

الخميس، 11 يوليه 2019 02:32 م
"احنا شغالين بالحته".. رئيس البرلمان ينتقد الحكومة لتأخرها في تقديم قوانين التأمينات والجمعيات الأهلية
مجلس النواب - أرشيفية
مصطفى النجار

- عبدالعال: "بقرأ على مشروعات قوانين في الجرايد"
- رئيس البرلمان: لو ناقشنا المشروع في عجلة نؤثر على المصلحة العامة
- عبدالعال: قاربنا على مناقشة 600 قانون حتى الان
 
 
انتقد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، على الحكومة بسبب تعمدها إرسال مشروعات القوانين في وقت متأخر وتكدس أجندة المجلس مما يؤثر سلبا على صدور تلك التشريعات.
 
جاء ذلك خلال الجلسة العامة للبرلمان اليوم، والتي انتقد خلالها النائب كمال أحمد إرسال التشريعات مع قرب انتهاء دور الانعقاد بما لا يعطي للمجلس الفرصة للمناقشة بشكل أفضل، مستشهدا بما تم في جلسة الأمس أثناء مناقشة قانون التأمينات والمعاشات والذي يحتوي على 170 مادة وتمت الموافقة عليها جميعا في أقل من 3 ساعات.
 
من جانبه، قال الدكتور علي عبد العال: الحكومة تضعنا في مواقف لا داعي لها إطلاقا، منتقدا تأخر الحكومة في إرسال التشريعات، ويتم موافاة المجلس بها في آخر أيام عمل للمجلس.
 
وحول نتيجة الضغوطات التى يتحملها النواب، قال رئيس البرلمان، مخاطبًا اوزير شئون مجلس النواب المستشار عمر مروان:"ممكن يكون النائب مرهق، لازم يكون في اجازة سنوية"، مضيفًا: "قانون امبارح 175 مادةقانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات، مش أنا اللى مسئول، أنا مش رئيس للنواب انا رئيس لمجلس النواب يعين بعبر عن مجموعة إرادات نواب المجلس، يعني هل يجوز لرئيس المجلس يقرا بعض مشروعات القوانين في الجرايد، هل هذا أمر مقبلو؟ لا يمكن ان يكون مقبول.
 
ايا كانت مشروعات القوزانين نناقشها وكنا بنقعد للساعة 12 بليل، لكن هل فجأة كده ، يتقال يلا نناقشها، ما انا كان عندي وقت وكنا ممكن نقعد جلسة واتنين وتلاته واربعة وخمشة، ولدينا نية صادقة وارادة قوية لمناقشة اي مشروع يقدم من الحكومة لكن لابد من الجدولة، لان طالما في جدول يبقي في تشريعات، فبالتالي انا افاجئ باننا نوضع في موقف صعب، لو مناقشناش المشروع يؤثر على المصلحة العامة، ولو ناقشنا المشروع في عجلة نؤثر على المصلحة العامة، لان المحافظة عليها تقتضي جو هادئ من الحوار متفق مع المشروع واللائحة الداخلية للمجلس، انا قاعد على النمصة ولجنة القوي اعلاملة كانت بتنهي مشروع قانون التامينات والمعاشات ، امر غير مقبول على الاطلاق، قانون الجمعايت الاهلية، بصراحة قلت مش هناقشه، لكن زي ما قال النائب كمال احمد الضرر هيقع على مين، على الدولة، طب المتسبب فيه مين هيقولك مجلس النواب، طب وايه نب لجنة التضامن عشان تقعد تشتغل في القانون ده، ما الوقت كان موجود؟، والقوانين دي دائما وابدا من قوانين الحوار المجتمعي، ولازم نسمع لأصحاب المصلحة اللى هيطبق عليهم القانون، والحكومة تضعنا في مواقف مكنش لها داعي".
 
وتساءل: هل رفضنا مناقشة قانون؟، مضيفاً: "قاربنا على مناقشة 600 قانون حتى الان ويمكن أن الأسباب اللى خلت الحكومة كده". 
 
واستكمل عبدالعال: ".. يعني أنا امبارح كنت بسمع راي احد المساعدين للوزراء وكان متجاوزاً وامتصيت الموقف، وفي النهاية انا بشر وكل شخص له طاقة معينة يعني حاجة طبيعية
 
من جهته قال المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب: نقدر دور المجلس ونعلم أنه يقع عليها أعباء كبيرة في التشريع، متابعا: نعلم أن هناك تعب على حضراتكم ولكن تعلمون أهمية التشريعات التي يتم إرسالها.
 
وأشار مروان، إلى أن هذا البرلمان تحمل الكثير وخاض في تشريعات وملفات لم يسبق لأي مجلس الدخول فيها، متابعا: على قدر أهل العزم تؤتى العزائم.
 
وأضاف عمر مروان: "الحكومة تقدر لشخصك الكبير هذا الجهد، وتصدرت والمجلس لقضايا كبيرة كان البعض يتهرب من التصدي لها، ولدينا قاعدة ذهبية على قدر اهل العزم تؤتي العزائم ونحن نثق فيكم وهذا مُقدر من اجل صالح الدولة المصرية".
 
من جانبه، عقب عبد الهادي القصبي، اتفق تماما مع النائب كمال احمد، في وجوب التنسيق ووجود أجندة تشريعية مع الحكومة وهذا قولا واحد ويحدث في كل البرلمانات، وعندما تحملت المسئولية ذهبت لرئيس الوزراء حتي يتم التنسيق، الائتلاف به نواب اقسموا اليمين وبالتالي يتبين ما نوافق علهي وما لا نوافق عليه، ونتفاعل مع القوانين المهمة وكما تفضلت ان هناك مساءل ترتبط بمصالح الدولة المصرية، ونحن على استعداد للعمل 48 ساعة في الـ24 ساعة ، ورفضت التعديل الموجود في قانون الجمعيات الاهلية، وظللنا مجتمعين في المجلس حتى الساعة 1 فجرًا للنهي.
 
وعلق الدكتور عبدالعال: "أنا بخلص الجلسة وفي بعض الأيام امشي الساعة 10، وياتيني المستشار محمود فوزينائب رئيس مجلس الدولة المستشار القانونى لرئيس البرلمان ونجلس حتى 2 أو 3 الصبح، وأجي الجلسة، أي طاقة بشر؟ ما احنا عندنا 9 شهور لو كل شهر مثلا كل أسبوع مشروع قانون وبالتالي هذا الوضع مش عمكلية 48 ساعة، انا لما اسهر واى نائم يسهر ميبقاش في كفاءة مثل الطالب الذى يذهب للامتحان بدون نوم ومن ينام يكون درجة تركيزة وقدرته الاستيعابية أفضل، أنا أُشرع يعني بشتغل بذهني".
 
من ناحيته، قال النائب كمال أحمد، موجهًا حديثه لرئيس البرلمان: "أنا فتحت جراح لكن.. أسال حضرتك سؤال لو أنت رئيس الجمهورية وتعطي تعليمات وبعد سنة تتغير.. عايز اقول احنا بنشتغل بالحته، والحكومة تختار الوقت غير المناسب لتقديم مشروعات القوانين للبرلمان ".
 
واتفق معه النائب مصطفي بكري عضو مجلس النواب، بأنه لايوجد تنسيق بين الحكومة والبرلمان، مؤكدا على ان المجلس الحالى تصدي لقوانين لم يكن ليتصدي لها أحد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق