رعشة ميركل تثير الذعر في المستشارية الألمانية.. خليفتها تستعد للإطاحة بها

الخميس، 11 يوليه 2019 08:00 م
رعشة ميركل تثير الذعر في المستشارية الألمانية.. خليفتها تستعد للإطاحة بها
ميركل

ما هو تقرير الحالة الصحية للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؟، الظاهر أن تعاني من مرض- غير معلوم- فهي تعرضت لرعشة مجددا، للمرة الثالثة، خلال استقبالها الأربعاء، لرئيس وزراء فنلندا أنتى رين بمقر المستشارية فى برلين.

صحيفة 20 ميونوتوس الإسبانية، قالت إن المرأة الحديدية ظهرت للمرة الثالثة وهى ترتجف مجددا، الأمر الذي آثار جدلا كبيرا هذه المرة، حول حالتها الصحية، في ظل وجود تسريبات عن سعى أنجريب كرامب كارينباور، زعيمة حزب الاتحاد المسيحى الديمقراطى وخليفة ميركل بالحزب، للوصول إلى منصب المستشارة خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن هناك توقعات باتخاذ كارينباور خطواتها للإطاحة بميركل قبل الموعد المحدد فى 2021، فى ظل مستقبل غامض حول مدى تأثير مرضها على مواصلة مهامها خلال الفترة المقبلة.

وسبق أن تعرضت المستشارة لارتجاف خلال استقبال الرئيس الأوكرانى الجديد فولوديمير سيلينسكى.

وبعد تسعة أيام فقط عانت مرة أخرى عند تعيينها وزيرة العدل الجديدة كريستين لامبريشت خلال مراسم تسلم الوزيرة لمنصبها فى قصر بيلفيو الرئاسى وبحضور الرئيس الألمانى فرانك فالتر شتاينماير.

أخصائية الأعصاب فى بيرو، بابالو زوميتا، قالت إن ميركل ليست مصابة بمرض الرعاش، بل تعانى بخلل فى الجهاز العصبى والتهاب بالأعصاب، وأن هناك اختلاف بين الارتجاف المؤقت او الوضعى وارتجاف شلل الرعاش ، حيث أن شلل الرعاش يأتى فى صورة بطيئة لا تشبه التى تصيب ميركل.

وأضافت بحسب صحيفة الكوميرثيو البيروفية: «شلل الرعاش أيضا يجعل الوجه جامدا بلا أي إيماءات، يبدو مثل القناع، أما ميركل فوجهها يبدو طبيعيا، وأيضا مريض شلل الرعاش يسير ببطء، أما المستشارة الألمانية فتواصل عملها بوتيرة طبيعية».

وحذرت الطبيبة من عدم اجراء ميركل فحص شامل للاطمئنان على صحتها، وقالت: «لابد من استشارة الطبيب لمعرفة المرض الذى يصيبها، حتى لا تصاب بانتكاسة لعدم تقدمها علاج مناسب لهذا المرض»، مشيرة إلى أن ميركل تصمم على أن صحتها جيدة وأنها بخير، ولا داعى للقلق ، حيث قالت: «لا تقلقوا على».

وبررت ميركل نوبة الارتجاف بأنها لا تزال فى مرحلة استيعاب النوبة التى أصابتها منتصف يونيو خلال استقبال الرئيس الأوكرانى الجديد فلاديمير زيلينسكى، وقالت إن هذه المرحلة لم تنته بعد، ولكن هناك تقدم.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق