«الجماهير تعيد حساباتها».. صراعات دائرة بمواقع التواصل بسبب «صلاح»

الخميس، 13 يونيو 2019 10:02 م
«الجماهير تعيد حساباتها».. صراعات دائرة بمواقع التواصل بسبب «صلاح»
"سجل الأخطاء دفع الرواد لانتقاده".. كيف تحول رسول الخير لداعية شر؟
كتب| أحمد قنديل

"موجهًا نحو الصواب، ساعيًا للخير، داعيًا لحسن السلوك".. هكذا يظهر اللاعب المصري محمد صلاح أمام عدسات الكاميرا خلال الحملات الإعلامية الخيرية الموجهة للأوساط الشبابية والتي تسعى لمنعهم عن تعاطي المخدرات أو التدخين، وترشدهم لتحسين سلوكهم، وهو ما تعتبره الجماهير رسالة سامية يقدمها اللاعب العالمي من أجل إعلاء مصلحة المواطنين ودعوتهم للأفعال الخيرة.

طالما اعتبرت الجماهير المصرية اللاعب المحترف بصفوف نادي ليفربول الإنجليزي، سفيرًا للإنسانية، إعجابا بحسن خلقه ونجوميته الكروية ودائمًا ما برروا له الأخطاء، ولكن يبدو أن البوصلة قد غيرت اتجاهها في الآونة الأخيرة، فقد انقسمت جماهير الكرة المصرية في رأيهم حوله، ليقرر البعض انتقاده على تصريحاته المسيئة وغير المبررة وأفعاله الخاطئة، فتحولت التشجيعات والتحيات التي كانت تملأ منصات التواصل الاجتماعي، لساحة صراعات بين رواد المواقع تعلق على كل فعل غير مبرر يقوم به اللاعب المصري.

وبرغم أن اللاعب المصري المحترف بإنجلترا محمد صلاح، قد حقق إنجازات غير مسبوقة من بين اللاعبين العرب خلال الفترة الأخيرة، إلا أن هذا التوقيت أيضًا جعله يشهد تراجع كبير في شعبيته، فانقسمت منصات التواصل الاجتماعي لجبهتين واحدة مؤيدة لكل أفعاله ومدافعه باستماته عن أي خطأ يرتكبه، وجبهة أخرى تنتقد من هذه الأفعال وتهاجمه عليها، ويرصد "صوت الأمة"، أبرز الأفال والتصريحات التي وقع فيها اللاعب المصري وأحدثت خلافًا جماهيريًا.

001
 

"صلاح عايز بودي جارد"

الأزمة الأولى لصلاح كانت خلال العام السابق، عندما طالب اللاعب المصري اتحاد الكرة توفير حراسة خاصة له ترافقه حتى الملعب، وهو الأمر الذي انتقدته الجماهير ووصفته بالتعالي، حتى اضطر اللاعب لتبرير ذلك من خلال مقطع فيديو، موضحًا ضرورة تنفيذ طلبه من أجل تنظيم دخوله وخروجه والحفاظ على المواعيد المحددة للتدريب وسهولة مروره في الأماكن المزدحم.

001

 

"صلاح يطلب عدم مشاركته في دعوات المنتخب"

أيضًا كان هناك متطلبات اخرى لصلاح في أزمته مع اتحاد الكرة، وهي عدم استغلال صوره لدى رعاة المنتخب أو المشاركة في أي زيارات رسمية، وذلك بسبب توقيعه عقد إعلاني حصري مع أحد شركات الاتصالات الكبرى، وهو ما وصفه العديد من الجماهير بملاحقة المكاسبدون إعلاء المصلحة العليا للمنتخب.

003
 

"وكيل أعماله بيتخانق مع الكل"

إضافة إلى الأفعال السابقة، كان هناك أخر دفع الجمهور للاستشاطة غضبًا، فقد انتشرت العديد من الأخبار أن رامي عباس وكيل أعمال صلاح يستخدم لهجة قاسية خلال حديثه مع اتحاد الكرة المصري، وهو ما دفع الجماهير المصرية لمهاجمته ولوم صلاح على اختيار هذا الشخص كوكيلًا له، وكان رامي عباس قد نشر في العام السابق تغريدة على"تويتر" أثارت غضب الجماهير المصرية، حيث أرفق عباس صورة للاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح وكتب عليها الحروف الأربعة من جملة إنجليزية بمعنى "أغلقوا أفواهكم"، ما أثار غضب الجماهير المصرية، لتنهال عليه التعليقات الغاضبة.

004

"إعلانات لا تتفق مع العادات المصرية"

عُرف عن صلاح خلال الأعوام الأخيرة توقيعه العديد من العقود التي تضمن المشاركة في إعلانات تجني أموالًا طائلة، ولكن كان هناك منها ما أثار الجماهير، خاصة إعلانات الملابس الرجالية العارية وكذلك إعلانات ملابس عليها شعار مجلة عري شهيرة، وهو ما استقبله الجمهور المصري بمزيد من الغضب،، ووصفوه بأنه انحراف سلوكي غير مبرر، موضحين أن الإكثار من المشاركة في مثل هذه الأعمال تجعله يفقد جماهيريته، وبالتالي يفقد تركيزه.

8e182a8e16

 

"مهاجمته للجمهور وسخريته منهم"

الأيام الأخيرة كان الهجوم على اللاعب المصري المحترف، الأكثر صخبًا، وذلك رجوعًا لوقوعه في العديد من الأخطاء، بدأت حينما عبر عن استيائه من حضور أعداد كبيرة من الجماهير إلى منزله بقرية نجريج في محافظة الغربية لالتقاط الصور معه، وهو ما منعه من أداء صلاة عيد الفطر المبارك، ليندفع صلاح ويصف ما حدث معه بعدم احترافية وعدم احترام للخصوصية.

الجمهور المصري استقبل تصريحات صلاح بمنتهى العنف، فقرر الهجوم عليه، ووصفوا أقواله بالتغير الأخلاقي في سلوكه وتعاليًا وازدياد غرورًا، وحرص مغردون أخرن على الدفاع عن صلاح بحجة أنه له الحق في الحصول على حريته كاملة، ولكن رد آخرون بأن هناك ضريبة للشهرة يجب احترامها، وأن الجمهور المصري فعل ذلك معه بدافع الحب، وأنه لم يكن ينبغي التعبير عن ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما قد يسبب إساءة لسمعة المصريين في العالم كله.

6201962217121840072220

اللاعب لم يصمت أمام هذا الهجوم، بل قرر الرد عليه بعبارة ساخرة عبر موقع انستجرام قائلًا: "صلاح بقى مغرور ومش راضي يقعدني على حجره"، ولعل كان هذا ما أثار السخط بين الجماهير

"إجازة صلاح وغياب عن المعسكر"

بعد عودة محمد صلاح من إنجلترا عقب تتويج فريقه ببطولة أوروبا، لم ينضم النجم إلى معسكر المنتخب التدريبي استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية مثل باقي زملاؤه بالمنتخب، بل قرر الذهاب إلى الغردقة لقضاء إجازة ترفيهية في مدينة الجونة، إلا أن أعداد غفيره من الجماهير انتقدت فعله هذا، مشيرين إلى ضرورة انضمامه من أجل الاستعداد للبطولة.

أيضًا يضاف إلى ذلك قيام صلاح بالتقاط الصور، والتي حسبها البعض أن هذه الصور قد تسبب إحباطًا لزملاؤه بالفريق، وأنه فعل ليس صائب.

"سمكة صلاح والدعوة لارتكاب الخطأ"

يضاف إلى ذلك قيام صلاح خلال إجازته باصطياد أسماك من البحر الأحمر، والتقاط صور السيلفي بها، وذلك رغم صدور قرار بمنع الصيد خلال تلك الفترة هناك حفاظًا على الثروة السمكية، وهو ما يعتبره الكثير من الرواد تعدي صارخًا على القانون لا يجوز لشخصية عامة ارتكابه، كما أشار مراقبون أن صورته أثناء ارتكاب الخطأ تدعو إلى فعله، كونه نجم عالمي ويمثل قدوة للكثيرين، مؤكدين على ضرورة عقابه على ذلك وفقًا لقوانين إفساد البيئة والتي تنص على الحبس والغرامة.

 

 

 
تعليقات (2)
تحية للصحفى احمد قنديل
بواسطة: محمد الشافعى
بتاريخ: الجمعة، 14 يونيو 2019 03:06 م

تحية تقدير واحترام للصحفى احمد قنديل لقد فندت بكل حرفية ما بداخل صدورنا كمصريين مما يقوم به محمد صلاح شكرا ايها الكاتب الصحفى حضرتك واضح وصريح وامين شكرا لك محمد الشافعى

تحية للصحفى احمد قنديل
بواسطة: محمد الشافعى
بتاريخ: الجمعة، 14 يونيو 2019 03:06 م

تحية تقدير واحترام للصحفى احمد قنديل لقد فندت بكل حرفية ما بداخل صدورنا كمصريين مما يقوم به محمد صلاح شكرا ايها الكاتب الصحفى حضرتك واضح وصريح وامين شكرا لك محمد الشافعى

اضف تعليق