كيف تورطت شركتي «دايس» و«ثرى فيجن» في سرقة أغنية «صاحبي يا صحبي»؟

الخميس، 13 يونيو 2019 04:00 ص
كيف تورطت شركتي «دايس» و«ثرى فيجن» في سرقة أغنية «صاحبي يا صحبي»؟
محكمة - أرشيفية

لازالت المجتمعات العربية تعانى بشكل كبير من جريمة التعدي على «الملكية الفكرية» وتشهد الأوساط الفنية والأدبية بين فترة وأخرى، على سبيل المثال لا الحصر حالة من حالات السطو على الموروث، سواء أكان ذلك رواية أو لحناً أو شعراَ، دون أي مراعاة لحقوق الملكية الإبداعية والفكرية.
 
وفى الحقيقة أن هذه الظاهرة الخطيرة المعروفة بـ«سرقة الملكية الفكرية» تسببت في إهدار حقوق مطربين وفنانين، بعض هؤلاء رحل عن دنيانا ولم يجد من يعيد الحق إلى أسرته أو يردّ اعتباره الفني، بل إن هذه الحالات انتشرت في أرجاء الوطن العربي شركات دعاية ومطربين وكُتاب حاولوا الالتفاف على الأغاني الأصلية وسرقة الجمل اللحنية والكلمات وإعادة توزيعها في ظلّ غياب ضمائرهم أو احترامهم للفنّ والمهنة. 
 
أبرز تلك الأزمات التي وقعت خلال الساعات الماضية تمثلت في حكم محكمة القاهرة الاقتصادية الصادر ضد شركتا «دايس» للملابس الجاهزة، وشركة ثرى فيجن للدعاية والإعلان، بتعويض «ميشو جمال» مبلغ قدره 120 ألف جنية، وذلك نظير الإضرار به مادياَ ومعنوياَ، ووقف إذاعة وعرض الأغنية الخاص به «صاحبي يا صاحبي» ومنع عرضها مستقبلاَ بدون الحصول على إذن كتابي.
 
المحكمة في حيثيات الحكم الصادر لصالح المحامى محمود الدغيدى، ضد كل من رجل الأعمال ناجى سمير توماس، رئيس مجلس إدارة شركة  «دايس»  للملابس الجاهزة، ونائل سامي، مدير شركة ثرى فيجن للدعاية والإعلان، في الدعوى المُقيدة برقم 2225 لسنة 2018 اقتصادى القاهرة كشفت عن مافيا شركات الإعلان التي قامت على «سرقة الملكية الفكرية» للآخرين سواء الأفراد أو المؤسسات.  
 
تفاصيل عدة كشفت عنها حيثيات الحكم حيث أكدت أن المدعى «ميشو جمال» مؤلف أغنية «صاحبي يا صاحبي» أقام دعواه بغية القضاء له بإلزام المدعى عليهما  شركة «دايس» للملابس الجاهزة، ومدير شركة ثرى فيجن للدعاية والإعلان، بأن يؤديا له مبلغ وقدره خمسمائة ألف جنية مصري لا غير، وذلك نظير الأضرار المادية والأدبية والمعنوية التي تكبدها «ميشو جمال» نظير سلب الأغنية الخاصة به ومنعه من إمضاء عقود وعروض مع شركات إنتاج بعد عرض الأغنية فى الإعلان، وكان الثابت للمحكمة بعد مطالعة الأوراق والمستندات، وكذا تقرير الخبير المنتدب في الدعوى الذي خلص إلى وجود حق أدبي واستغلال مالي للأغنية المسماة «صاحبي يا صاحبي» للمدعى استناداَ لتاريخ نشر الأغنية على موقع يوتيوب فى 28 أبريل 2017 ولشهادة الشهود وعدم وجود منازعة على ملكيته بالأسبقية، والتفت الخبير عن تسجيل الكوبليه الأول من الأغنية بإدارة الأغاني بوزارة الثقافة لأن التسجيل جاء بعد بث الإعلان بأسبوعين تقريباَ.
 
 كما ثبت للخبير ، أن الإعلان عن منتجات الشركة «دايس» للملابس الجاهزة متعدى على الأغنية الثابت لـ«ميشو جمال» حقوق عليها وأن الاعتداء يتمثل في اقتباس اللحن والكلمات والتوزيع، وتم ذلك  الاعتداء تم في 16 مايو 2018 ومازال مستمر وأن المتسبب في ذلك هو شركة ثرى فيجن المنتجة للإعلان وفقا للبند السابع من العقد المبرم بين تلك الشركة وشركة دايس للملابس الجاهزة وعن الأضرار فإنه يصعب تقدير الضرر الأدبي وبالنسبة للضرر المالي فإن السائد تقديره بمبلغ 100 ألف جنية.  
 
وبمطالعة المحكمة لصورة العقد المقدم أمام الخبير المنتدب من شركة «دايس» للملابس الجاهزة تبين أنه عقد مبرم بين الشركة وشركة ثرى فيجن، واتفق فيه الطرفان على قيام شركة ثرى فيجن بتولي الحملة الإعلانية لمنتجات شركة «دايس» للملابس الجاهزة، وأقرت فيه شركة ثرى فيجن بأنها تمتلك كافة حقوق الملكية الفكرية لكافة المواد الفنية والألحان والأغاني التي سيتم استخدامها في إعداد الإعلانات وأنها تتحمل كافة المسئوليات التي قد تلحق بشركة «دايس».  
 
ولهذه الأسباب قضت محكمة القاهرة الاقتصادية دائرة «أولى» برئاسة المستشار محمد حامد شمروخ، وعضوية المستشارين وليد محمد الغزاوى، ومصطفى حسين فاضل، وأمانة سر أحمد سلامة محمد،الصادر ضد شركتا «دايس» للملابس الجاهزة، وشركة ثرى فيجن للدعاية والإعلان، بتعويض «ميشو جمال» مبلغ قدره 120 ألف جنية، وذلك نظير الإضرار به مادياَ ومعنوياَ، ووقف إذاعة وعرض الأغنية الخاص به «صاحبي يا صاحبي» ومنع عرضها مستقبلاَ بدون الحصول على إذن كتابي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق