كيف يؤثر قرار الإبقاء على سعر الفائدة كما هي على سوق المال؟.. خبير يجيب

الأحد، 30 سبتمبر 2018 10:00 م
كيف يؤثر قرار الإبقاء على سعر الفائدة كما هي على سوق المال؟.. خبير يجيب
البورصة المصرية- أرشيفية
مروة الغول

يعد قرار تثبيت سعر الفائدة، من القرارات الهامة التي تؤثر على أسواق المال بشكل كبير جدا، وبعد أن أنهى المؤشر الرئيسى للبورصة تعاملات نهاية الأسبوع الماضي على ارتفاع عند مستوى 14600 نقطة، وكان ذلك الارتفاع قبل صدور قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي، السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو هل كيف سيؤثر قرار تثبيت سعر أداء البورصة المصرية؟ وهل ستشهد البورصة المصرية ارتفاعات وصعود خلال هذا الأسبوع؟

فى هذا الإطار قال الدكتور معتز الشهيد، خبير أسواق المال، إن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي بالإبقاء على سعر الفائدة عند سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزى عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%، هو قرار حيادي إيجابي في ظل الاضطرابات الموجودة فى أسواق المال العالمية، مؤكدا أنه قرار إيجابي.

اقرأ أيضا: مصر على طريق الاستقرار.. ماذا يعني قرار البنك المركزي تثبيت أسعار عائد الإيداع والإقراض؟

الدكتور معتز الشهيد، خبير أسواق المال، أضاف أيضا فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، أنه فى حالة ما إذا كان اتخذت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي قرار بخفض سعر الفائدة، كان سيؤدى ذلك القرار إلى خروج مزيد من الاستثمارات الأجنبية «أذون الخزانة»، وبالتالي كان سيؤثر علي مستويات أسعار الصرف، وبالتالي التأثير علي معدلات التضخم، لافتا إلى أن قرار التثبيت قرار إيجابي بكل المقاييس.  

اقرأ أيضا: يوم أسعار الفائدة.. سوق المال ينتظر قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي

أما إذا كان قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي بزيادة سعر الفائدة، قال الدكتور معتز الشهيدى، خبير أسواق المال: «كان هيبقي هذا القرار كارثى علي أسواق المال، لأنه كان سيحول الاستثمار من سوق الأسهم إلى الاستثمار في أدوات الدين، وهو ما كان سيرفع التكلفة علي بعض الشركات المقيدة، نتيجة حصولها علي حجم كبير من القروض، كما أنه كان سيدل علي ضعف مكانة الاقتصاد، وبالتالي طارد للاستثمار، وخاصة الاستثمار في البورصة».

اقرأ أيضا: هل تُبقي لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي على أسعار الفائدة؟.. خبراء يجيبون

وتابع الدكتور معتز الشهيدى، خبير أسواق المال، أن ارتفاع المؤشر الرئيسي للبورصة كان بسب حالة الهبوط التى حدثت خلال الأسبوع السابق، وهى ارتدادة طبيعية أو تصحيحة، لافتا إلى أن هذا الأسبوع هو أسبوع جنى الأرباح للارتفاعات السعرية التى تمت خلال الأسبوع الماضي، موضحا أن سوق المال يواجهه شح سيولة وعدد  من الطروحات الجديدة، وكذلك زيادة رؤوس الأموال لبعض الشركات المقيدة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق